دوليات

الاقتصاد الصيني ينمو 6.6% في عام 2018 وهو أدنى معدل في 25 عاما

كتب عاشور رمضان:

 

أعلنت الصين أن نموها الاقتصادي الرسمي بلغ 6.6 في المائة عام 2018، وهي أبطأ معدل نمو منذ عام 1990، وكان هذا متوقعا من قبل الكثيرين في جميع أنحاء العالم وسط نزاع بكين التجاري مع الولايات المتحدة، أكبر شريك تجاري لها.

وكان الاقتصاديون الذين استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يأتي الناتج المحلي الإجمالي للعام بهذا النمو، والتي انخفض من معدل 6.8% في عام 2017.

وقد بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع 6.4 في المائة، متراجعا من نمو بنسبة 6.5 في المائة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2018.

فقد تباطأ اقتصاد الصين في الربع الأخير تحت ضغط ضعف الطلب المحلي ورسوم جمركية أمريكية مؤلمة، ليسجل خلال 2018 أبطأ وتيرة نمو في نحو ثلاثة عقود، وهو ما يكثف الضغط على بكين لتطبيق المزيد من إجراءات الدعم لتفادي تباطؤ أشد حدة.

وقد نما الناتج الصناعي بنسبة 5.7 في المائة في كانون الأول مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي – متجاوزا توقعات الاقتصاديين بنمو 5.3 في المائة – متجاوزا معدل النمو في تشرين الثاني 5.4 في المائة.

وارتفعت بيانات مبيعات التجزئة بنسبة 8.2% في كانون الأول على أساس سنوي، تماشيًا مع التوقعات وارتفاعًا من نسبة تشرين الثاني التي بلغت 8.1%.

وقالت هيلين تشو رئيسة الأسهم الصينية في بلاك روك “ما نشهده في الربع الرابع هو الاقتصاد يتباطؤ، لكن ما زلنا نتمتع ببعض الدعم من معظم جهات التصدير”. المصدرين الذين يندفعون لشحن بضائعهم من الصين قبل أن تصل التعريفات الأمريكية الجديدة.

وقال تشو لشبكة سي إن بي سي إنه على الرغم من أنها تتوقع بعض الدعم من الاستهلاك الصيني وتخفيضات الضرائب، فإن النمو في عام 2019 سوف يتباطأ هذا العام مقارنة مع عام 2018.

وقال جوليان ايفانز بريتشارد كبير الاقتصاديين الصينيين في مؤسسة كابيتال ايكونومكس للابحاث “الارقام الرسمية للناتج المحلي الاجمالي مستقرة للغاية في السنوات الاخيرة لتكون دليلا جيدا للاداء الاقتصادي للصين”.

وقال رئيس مكتب الاحصاءات الصينية نينغ جي تشى للصحفيين إن الخلاف التجارى بين بلاده والولايات المتحدة قد أثر على الاقتصاد المحلى، بيد ان هذا التأثير يمكن التحكم فيه، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى