إقتصاد

الاصلاحات الاقتصادية في المنطقة تنتج 180 مليار دولار

كتب عاشور رمضان

توقع البنك الدولي أن يرتفع النمو في المنطقة إلى 2% خلال العام الجاري، وذكر في تقريره:” إن الإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أدت إلى تحقيق وفورات مالية تراكمية تصل لحوالي 180 مليار دولار، معظمها في البلدان المصدرة للنفط”.

مضيفاً  إلى أن هذه الوفورات المالية الضخمة، أتاحت لحكومات هذه الدول مساحة مالية إضافية لمواصلة الإصلاحات الاقتصادية.

وأرجع التقرير إلى أن السبب الرئيس للارتفاع المتواضع في النمو إلى ارتفاع أسعار النفط مؤخرًا، الذي استفاد منه مصدّرو النفط في المنطقة، في حين خلق ضغوطًا على موازنات مستوردي النفط.

وبحسب التقرير، فإن هذا التعافي يعكس أيضًا تأثير الإصلاحات المتواضعة وجهود تحقيق الاستقرار في بعض بلدان المنطقة، إلا أنه لن تسفر وتيرة النمو البطيئة عن توفير فرص عمل كافية لعدد سكان المنطقة الضخم من الشباب، لذلك فمن الضروري التوصل إلى محركات جديدة للنمو للوصول إلى المستوى المطلوب لخلق فرص العمل.

وفي سياق متصل قال فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن الكثير جدًا من شباب وشابات المنطقة عاطلون عن العمل، وسيستمر هذا التحدي في النمو ما لم يتحول إلى فرصة، يجب أن ينصب التركيز على بناء اقتصاد حديث يستفيد من التكنولوجيا الجديدة وتقوده طاقة الشباب وابتكارهم”.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى