إقتصاد

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى استئناف محادثات التجارة الحرة مع تايلاند

قال مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان، بعد تعليق المحادثات التجارية في أعقاب انقلاب عسكري عام 2014، إن الاتحاد الأوروبي يهدف إلى استئناف المفاوضات مع تايلاند حول اتفاقية التجارة الحرة.
أجرت تايلاند انتخابات عامة في آذار وشكل ائتلاف من الأحزاب الموالية للجيش حكومة، وأنهت رسمياً خمس سنوات من الحكم العسكري.
وقال المجلس في بيان”المجلس يعتبر الآن أنه من المناسب أن يتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات نحو توسيع مشاركته مع تايلاند”.
جزء من هذا الجهد يشمل الاستعدادات للتوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون، والتي تهدف إلى توثيق العلاقات الاقتصادية والسياسية مع تايلاند، واستئناف المفاوضات التجارية مع ثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.
وقال المجلس “يشدد المجلس أيضا على أهمية اتخاذ خطوات نحو استئناف المفاوضات بشأن اتفاق تجارة حرة طموح وشامل”.
تقدر قيمة التجارة بين الاتحاد الأوروبي وتايلاند بحوالي 42 مليار دولار في عام 2018، وفقاً للمفوضية الأوروبية.
الاتحاد الأوروبي هو ثالث أكبر سوق تصدير في تايلاند، حيث تبيع تايلاند ما قيمته 22.9 مليار يورو من السلع والخدمات، ولا سيما الآلات ومعدات النقل.
بعد أن أطاح الجيش بحكومة مدنية في عام 2014، قال الاتحاد الأوروبي إنه سيُبقي علاقاته مع تايلاند قيد المراجعة وسيوقف توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون واتفاقية التجارة الحرة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى