دوليات

اقتصاد غزة في لحظة “السقوط الحر”

وفقاً لتقرير جديد صادر عن البنك الدولي ، فإن الاقتصاد في قطاع غزة “ينهار” ويرجع ذلك أساساً إلى الحصار الذي دام 11 عاماً على القطاع الساحلي بالإضافة إلى التخفيضات في معونات المانحين.

ووصف التقرير الاقتصاد بأنه في “السقوط الحر” ، وتقلص بنسبة ستة في المئة في الربع الأول من عام 2018 ، وحذر من “مزيد من التدهور منذ ذلك الحين”.

وقالت إن البطالة في غزة وصلت إلى أكثر من 50 في المائة ، في حين أن 70 في المائة من الشباب عاطلون عن العمل.

وقالت مارينا ويس مديرة البنك الدولي في المنطقة “مزيج من الحرب والعزلة والتنافس الداخلي ترك غزة في حالة اقتصادية مدمرة وزاد من معاناة البشر.”

مقتطف من الجزيرة


 

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى