إقتصاد

اقتصاد المنطقة سيظل ضعيفاً في النصف الثاني من العام الجاري

سيظل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضعيفًا في النصف الثاني من عام 2019، وفق ما ذكرته شركة bne IntelliNews في إشارة إلى البيانات التي قدمتها التوقعات الشهرية لشركة فيتش في المنطقة، ومن المقرر أن يحافظ النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي على مستويات 2018.
وفقًا لفتش، ستستمر التوترات التجارية العالمية المستمرة في التأثير على الطلب على النفط، وهذا هو السبب في أن الضعف المستمر المتوقع في سوق النفط سيؤثر على آفاق نمو دول مجلس التعاون الخليجي، حيث يجب على المنطقة الالتزام بامتثالها لخفض إمدادات أوبك الممتد للنفط.
ومع ذلك، فإن ارتفاع نشاط القطاع غير النفطي على نطاق المنطقة يعتبر إيجابيا للنمو، وأشار إلى أن دعم القطاع سيكون أقوى في دول مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى