دوليات

اعمل اقل…لتنتج اكثر!

تسعى دول أوروبا إلى تحسين الانتاج بكل الطرق، وتقر القوانين التي تساعد على تحسين جودة الانتاج، وتحفز العمال على أداء أفضل ما لديهم وذلك لتعزيز النمو الاقتصادي، وقد طُرح أخيراً تخفيض عدد أيام العمل إلى أربعة أيام اسبوعياً، مثل السويد ونيوزيلندا، التي أظهرت النتائج أن بعد هذه التجربة، فرح الموظفين في الدولة بهذا القرار، فأصبحوا أكثر نشاطاً وسعادة، كما باتوا يبذلون كل ما لديهم من طاقة لتحسين معدل الإنتاجية في بلادهم.

وقالت “فرانسيس أوغرادي”، التي تشغل منصب رئيسة مجلس اتحاد الأنشطة التجارية في المملكة المتحدة: “إنه في حالة تطبيق قرار العمل لمدة أربعة أيام فقط في الأسبوع، فإن هذه السياسة من الممكن أن تلعب دورا في تحقيق العديد من المكاسب للاقتصاد البريطاني”.

ومعظم دول العالم تعمل هذه الايام بخمسة أيام فقط في الاسبوع، وقد تم تطبيق هذه السياسة منذ مئة عام تقريباً، ويرجع الفضل في ذلك إلى رجل الصناعة “هنري فورد” وذلك بعد موجة ضغوطات شديدة من قبل اتحاد العمال، وكان ذلك في أوائل القرن الماضي.

وفي شهر شباط الماضي بدأ اتحاد عمال صناعة المعادن في ألمانيا تطبيق سياسة العمل لمدة أربع أيام فقط أسبوعياً، وعلى هذا النحو رفضت الحكومة المسؤولة تطبيق هذا القرار واستمرار دفعهم للموظفين نفس الراتب مقابل عدد ساعات أقل.

ولكن يرى البعض أن سياسة تطبيق العمل لمدة أربع أيام أسبوعياً قد تساعد في تحسين جودة الإنتاج، وكذلك ستعمل على تحفيز العمالة على العمل بشكل أفضل، مما يلعب دورا في دعم اقتصاد تلك الدول.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى