إقتصاد

ادمون صعب في ذمة الله

الوكالة الوطنية للاعلام

غيب الموت صباح اليوم الزميل  الصحافي إدمون صعب ، عن عمر يناهز 79 عاما ، بعد صراع مع المرض.

تقام الصلاة لراحة نفسه في كاتدرائية مار مارون- كساره- زحلة الساعة الثالثة من يوم الثلثاء 29 كانون الثاني الجاري.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده، ويوم الاربعاء 30 منه في صالون كاتدرائية مار مارون من العاشرة حتى السادسة مساء، ويوم الخميس في 31 الجاري في صالون كنيسة سانت ريتا – سن الفيل – حرج تابت، من الحادية عشرة قبل الظهر وحتى السابعة مساء”

سيرته الذاتية

وُلِد إدمون صعب في العام  1940 في بلدة المعلقة، زحلة، البقاع. تلقى علومه الثانوية في الكلية الشرقية – زحلة. ترك المدرسة باكراً إلى العمل. وحصل أثناء ذلك على شهادتي البكالوريا. التحق بجامعة القديس يوسف عام 1965 لدراسة الحقوق، وانتسب إلى جريدة “النهار” في العام نفسه. فكان طالباً خلال النهار، ورئيساً لقسم التصحيح في الجريدة خلال الليل. نال إجازتين في الحقوق، فرنسية من جامعة ليون، واللبنانية من الجامعة اللبنانية القديس يوسف آنذاك.

تولى في “النهار”، قرابة 45 سنة، مسؤوليات صحافية عدة، منها رئيس قسم الشباب والطلاب، سكرتير تحرير القسم المحلي، نائب لمدير التحرير، رئيس القسم الاقتصادي والمالي ومدير تحرير الملحق الذي يحمل هذا الاسم، فمدير تحرير النهار العربي والدولي، الذي صدر عام 1978 من باريس. أدار دار النهار لنشر الكتب عام 1985.

أسندت إليه رئاسة تحرير مجلة “المختار” من “ريدرز دايجست” من 1978 حتى 1993. عاد إلى “النهار” عام 1993 كرئيس للتحرير التنفيذي وبقي فيها حتى تقاعده آخر 2009. واظب على كتابة مقالة أسبوعية في صفحة الرأي في “النهار” قرابة 15 عاماً، بعدها انتقل الى  كتابة مقالات سياسية أسبوعية في الصفحة الأولى من جريدة “السفير”.

أسرة بانكينغ فايلز تشارك حزن العائلة والاعلام وكافة المثقفين والكتاب اللبنانيين.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى