مصارف

إيرادات الفوائد ترفع أرباح المصارف اللبنانية إلى 2.59 مليار دولار

في ظل الصدمات السياسية والاقتصادية المحلية والإقليمية، أثبتت المصارف اللبنانية دورها الريادي في مجال الصيرفة إقليميا ودوليا، فقد نجح القطاع المصرفي المحلي في إمتصاص الصدمات، مسجلا ارتفاعا في الأرباح الصافية بنسبة 4.42% على صعيد سنوي إلى حوالي 2.59 مليار دولار خلال العام 2017، مقارنة مع حوالي 2.48 مليار دولار خلال العام 2016.

ويعود هذا التحسن إلى زيادة بنسبة 8.08% في صافي الإيردات من الفوائد إلى 4.56 مليار دولار، والانكماش في المصاريف التشغيلية بنسبة 5.46% إلى 3.52 مليار دولار، والانخفاض بنسبة 28.72% في الضريبة على الأرباح إلى 578 مليون دولار، الامر الذي طغى على التراجع بنسبة 38.58% في صافي الإيرادات من العمولات إلى 1.04 مليار دولار خلال العام 2017، وقد ترافقت الزيادة في الربحية مع تحسن أقوى في الميزانية المجمعة للمصارف.

فقد تراجعت معدلات ربحية القطاع المصرفي خلال العام 2017، حيث بلغ العائد على متوسط الموجودات 1.04% فيما وصل العائد على متوسط حقوق المساهمين إلى 10.84%، أما نسبة الملاءة لدى القطاع المصرفي اللبناني – بحسب معايير لجنة بازل 2 – فقد سجلت 16.82% مع نهاية العام 2017، مقارنة مع نسبة 16.49% خلال العام 2016.

أما نسبة الديون المشكوك في تحصيلها من إجمالي الديون فقد ارتفعت إلى 6.68% مع نهاية العام 2017 مقارنة مع 6.54% في نهاية العام 2016.

وقد شكل صافي الإيرادات من الفوائد النسبة الأكبر 64.83% من مجموع الإيرادات التشغيلية خلال العام 2017، تلاه صافي الإيرادات من العمولات بنسبة 14.82% والأرباح التشعيلية الأخرى، وذلك بنسبة 8.96%.

وقد حقق القطاع المصرفي نمو سنوي مركب في الأرباح الصافية بلغت نسبته 8.26% خلال الفترة الممتدة بين العام 2013 والعام 2017 من 1.89 مليون دولار إلى 2.59 مليون دولار.

وقد شكلت أرباح مصارف مجموعة ألفا 92.03% من إجمالي أرباح القطاع المصرفي اللبناني في العام 2017، تبعتها مصارف مجموعة بيتا بنسبة 5.88%، ودلتا بنسبة 1.44%، وغاما بنسبة 0.65%، في المقابل سجلت مصارف مجموعة غاما أعلى نسبة نمو سنوية 133.07% في أرباحها للعام 2017، تبعتها مصارف مجموعتي دلتا بنسبة 17.74% وألفا بنسبة 4.81%، وذلك حسب بيانات بنك داتا المنشور في تقرير بنك الاعتماد اللبناني الاسبوعي.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى