اقتصاد الطاقةالنشرة البريدية

إقرار خطة إصلاح قطاع الكهرباء اللبناني

الحكومة اللبنانية أقرت خطة لإصلاح قطاع الكهرباء، الذي يكبّد خزينة الدولة مبالغ باهظة ولم تتمكن الحكومات المتعاقبة منذ انتهاء الحرب الأهلية من إعادة تأهيله، وذلك تنفيذاً لمقررات مؤتمر سيدر الذي جعل إعادة تأهيل الكهرباء من أولوياته وربط تقديم مساعدات وهبات للبنان بخطوات ملموسة في هذا المجال، وفقا للعربية.

ففي مؤتمر صحافي أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري، انتهاء جلسة مجلس الوزراء في القصر الرئاسي “أقر مجلس الوزراء خطة الكهرباء بالإجماع بكل بنودها”، وقال:” هذه الخطة سترضي الشعب اللبناني لأنها تؤمن له كهرباء على مدى 24 ساعة، وفيها تخفيض للعجز في الموازنة” وأضاف، ” الخطة واضحة ولبنان يقوم بخطوات حقيقية للإصلاح في هذا المجال”.

وتهدف الخطة على تحقيق تخفيف العجز المالي لمؤسسة كهرباء لبنان، وتحسين الخدمات الكهربائية عبر ثلاثة عوامل: خفض إجمالي الهدر، زيادة الإنتاج، وزيادة التعرفة، وفقا لما أعلنته وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني، وكانت قد قالت في وقت سابق من شهر آذار: “إذا لم نبدأ بتنفيذ الخطة بعد أسبوع من اليوم ستتكلّف الدولة اللبنانية خسارة أكثر من 150 مليون دولار كل شهر”.

وسيتم إصلاح قطاع الكهرباء عبر الخصخصة. فقد قال الحريري”هذه أول مرة سيكون هناك مناقصة (BOT) في لجنة المناقصات”. وأضاف، “يجب أن نلزّم الكهرباء بأسرع ما يمكن”، موضحاً أن “مالية الدولة لا تتحمل التأخير”، وستحال الخطة إلى البرلمان للمصادقة عليها.

اخترنا لكم

إغلاق