عملات crypto

أزمات العملات الرسمية..هل يتجه العالم إلى العملات الافتراضية؟

أزمة تلو أزمة، لا يخلو يوم من خبر عن أزمة عملة في بلد ما، أشهرها في الآونة الأخيرة، البيزو الأرجنتيني، والليرة التركية، والروبية الهندية، في ظل مخاوف تجارية وبيانات اقتصادية سلبية.
وأشارت تقارير إلى توقعات بحدوث آزمة في بعض الأسواق الناشئة التي تنفذ برنامج صندوق النقد الدولي أو أزمة عملة، منها تركيا ومصر وجنوب أفريقيا والأرجنتين وباكستان.
وفي ظل هذه الأزمات المتلاحقة لأسعار الصرف والعملات الرسمية والتصريحات السلبية بين الدول وبعضها، هناك عالم افتراضي من سلات العملات الإلكترونية دون مراقبة أو تدخل من أحد، أو مركزية في التعامل فهي عمليات مشفرة ليس لها وجود مادي ملموس.
البيتكوين: نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية بمبدأ “الند للند” يعني التعامل المباشر بين مستخدم وأخر دون وجود وسيط، لذلك فهي غير مستقرة، ومعظم الدول لا تدعمها بل إن بعض الدول قامت بتجريم التعامل بها.
والمخاطر بها عالية جداً، فقد ارتفعت أسعار البيتكوين نهاية العالم الماضي لتتجاوز حاجز العشرون ألف دولار، ولكنها تراجعت منذ بداية العام الحالي لتصل إلي مستوى الخمسة آلاف دولار خلال التعاملات الأخيرة.
فهل تكون تصريحات بنك “مورجان ستانلي” عن التخطيط لتقديم عقود مبادلة لعملة البيتكوين – على حسب ما ذكر في بعض المصادر الصحفية- بداية التعامل الرسمي على العملات الإلكترونية، في الوقت نفسه نفى رئيس البنك المركزي الأوربي تخطيط البنك لإصدار عملات إلكترونية.

اخترنا لكم

زر الذهاب إلى الأعلى